ما المواد التي يجب تغييرها في عملية مراجعة الدستور العراقي؟

زيد العلي، الحياة

خلال وضع الدستور العراقي عام 2005، فشلت الأطراف السياسية الحاكمة في إنتاج عقد اجتماعي جديد للبلاد، الأمر الذي يساهم اليوم في تصاعد وتيرة العنف. وعلى رغم أنّ نص الدستور صُدّق عليه بموجب استفتاء شعبي، فمن الواضح تماماً أنّه لا يتمتّع بدعم شريحة كبيرة من المجتمع العراقي، فالطائفة السنية صوّتت بغالبيتها ضدّ هذا الدستور، كما أنّ مقتدى الصدر، وهو أبرز الزعماء الشيعة في العراق، رفضه إذ اعتبره”يؤدّي إلى الطائفية”. وحتّى في أوساط الذين صوّتوا لإقرار الدستور، يصعب البتّ في ما إذا كانت نتائج الاستفتاء تمثّل خياراً واعياً لهم مبنياً على فهم الحيثيّات.

أكمل القراءة